شراكات من أجل كوكب حي

يقود قطاع الأعمال جزءًا كبيرًا من الإقتصاد العالمي، لذلك نرى أنه يجب على الشركات أن تتحمل مسؤولية محددة لضمان استخدام الموارد الطبيعية والنظم البيئية التي تدعم أعمالهم بشكل مستدام

Our Corporate Partners

كيف نعمل مع شركائنا

بصفتنا جمعية غير ربحية، فإننا نعتمد على دعم قطاع الأعمال حتى نتمكن من تنفيذ برامجنا التي تدعم مبادرات الإستدامة التي تقودها الدولة.
وفي المقابل، نساعد شركائنا من الشركات خلال رحلتهم نحو الإستدامة، بداية من الإستراتيجية والتنفيذ وصولاً إلى التواصل والحوار. حيث تمكن الحلول العلمية التي نقدمها والمجموعة المتنوعة من البرامج التي نتبنى تنفيذها المؤسسات من إحداث تأثير إيجابي وكذلك الحصول على اعتراف بمساهمتها القيمة في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة المستدامة.
نحن نؤمن بالشراكات التي تكون في صالح الجميع.

تعرف إلى بعض شركائنا

ADCB

بنك أبوظبي التجاري

شريك من فئة الابتكار، يمكّن بنك أبوظبي التجاري عملائه من التبرع بسلاسة إلى جمعية الإمارات للطبيعة بواسطة شبكة أجهزة الصراف الآلي التابعة له ومنصة الخدمات المصرفية المتطورة عبر الإنترنت. حيث يدعم بنك أبوظبي التجاري مبادرات جمعية الإمارات للطبيعة منذ عام 2012.

Yas Mall

ياس مول

شريكنا منذ عام 2018، وقد أطلق العديد من المبادرات الخضراء لإلهام التغيير الإيجابي. نذكر منها حملة إعادة التفكير في البلاستيك والتي تحث المتسوقين على خفض إستهلاك المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة.

DTCM Logo

دائرة السياحة والتسويق التجاري

تشجع دائرة السياحة والتسويق التجاري الفنادق على تبني الممارسات المستدامة بيئيًا وإدارة مواردها بكفاءة كجزء من مبادرة السياحة المستدامة في دبي. حيث قامت كل من دائرة السياحة والتسويق التجاري وجمعية الإمارات للطبيعة بتطوير لعبة لوحة تعليمية "إستدامة قطاع الضيافة"، لمساعدة الفنادق على تقليل انبعاثاتها الكربونية وتقليل استهلاك الكهرباء والمياه

تعرف إلى بعض شركائنا في المحافظة على الطبيعة

EAD

هيئة البيئة – أبوظبي

بصفتها شريكنا منذ فترة طويلة، تتعاون هيئة البيئة -أبوظبي مع جمعية الإمارات للطبيعة على تنفيذ مشاريع واسعة النطاق تهدف إلى رفع الوعي ودفع التغيير البيئي الدائم. وأبرزها برنامج تواصل مع الطبيعة، الذي يتفاعل مع الشباب في الدولة ويرعاهم ليصبحوا قادة الإستدامة في المستقبل.

Emirates Marine Environmental Group

مجموعة الإمارات للبيئة البحرية

تتعاون مجموعة الإمارات للبيئة البحرية حالياً مع جمعية الإمارات للطبيعة وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة بصفتها شريك طويل الأمد في مسح الموائل والأنواع البحرية الحيوية. حيث سيساعد هذا المشروع على وضع مبادئ توجيهية لخطط المتابعة طويلة الأجل والإدارة المستدامة للمناطق البحرية المحمية.

Ministry of Energy and Industry

وزارة الطاقة والصناعة

تتعاون وزارة الطاقة والصناعة مع جمعية الإمارات للطبيعة في مجال الأبحاث وصياغة السياسات المرحلية للطاقة المتجددة في دولة الإمارات. والجدير بالذكر أن التعاون الأخير يهدف إلى سرعة نشر ألواح الطاقة الشمسية على أسطح المنازل في الدولة.

الأسئلة الشائعة

ما هي جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة؟

هي جمعية رائدة غير ربحية ،تهدف إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية والإرث الطبيعي الإماراتي. نحن نؤمن أن مجتمعنا، اقتصادنا وبيئتنا يمكن أن يزدهروا جنبًا إلى جنب. يمكننا صنع مستقبل مستدام. ولكن علينا العمل معًا لتحقيق ذلك.

ما فائدة الشراكة معنا؟

كجزء من برنامجنا شراكة الاستدامة، ستكون لدى شركتك الفرصة لتصبح رائدة إقليمية في الإستدامة. حيث ستكون في وضع أفضل لتحقيق أهداف الإستدامة بمساعدة خبرائنا ومجموعات من الأدوات القابلة للتنزيل والأدلة المفصلة. فلن تنجح شركتك في الوصول العملاء الذين يبحثون عن المنتجات المستدامة ومقدمي الخدمات فقط؛ بل سيكون لشركتك أيضًا تأثير إيجابي على أهداف الاستدامة في دولة الإمارات.

كيف يتم استخدام التبرعات في جمعية الإمارات للطبيعة ؟

بصفتنا جمعية غير ربحية؛ فإننا نقدّر بشكل كبير التبرعات التي نحصل عليها من الهيئات الحكومية وشركائنا من الشركات والأفراد.

يتم إستخدام هذه التبرعات لتمويل مجموعة واسعة من البرامج في دولة الإمارات. من خلال مشاريعنا للحفاظ على البيئة، ندعم حماية اليابسة والبحار وإدارتها بطريقة مستدامة. حيث يساهم عملنا في هذا المجال ومسوحاتنا عن الحياة البرية والبحرية في وضع السياسات الوطنية. كما نقوم في إطار جهودنا لمكافحة تغير المناخ؛ بصياغة السياسات وتقديم الحلول العلمية التي تعمل على خفض الانبعاثات على نطاق واسع. كما تم تصميم برامجنا التعليمية لإلهام الناس في الدولة - وخاصة الشباب – ليحملوا لواء الإستدامة البيئية في المستقبل.

هل يمكن لشركتي تقديم تبرع عيني؟

نعم! يمكنك أن تقدم التبرعات العينية كدعمًا قيّمًا لعملنا حيث تسمح تلك التبرعات لنا بزيادة تأثيرنا. على مر السنين؛ دعمت الشركات والمنظمات في جميع أنحاء الدولة برامجنا، مشاريعنا ومكاتبنا في دبي وأبو ظبي من خلال خدمات، إستشارات، معدات، مشاركة، رعاية و تغطية إعلامية. اتصل بنا للحصول على قائمة بالطرق التي يمكن لمؤسستك أن تدعم عملنا من خلالها.

كيف تتعاون جمعية الإمارات للطبيعة مع الحكومة؟

لقد تأسست جمعية الإمارات للطبيعة في عام 2001 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورئيس مجلس إدارة هيئة البيئة – أبوظبي.

على مدار ما يقرب من عقدين من الزمن، تعاونت جمعيتنا بشكل وثيق مع الهيئات الحكومية على المستوى الإتحادي وكذلك مع كل من الإمارات السبع. فنحن نعمل على إيجاد حلول علمية للحفاظ على البحار، اليابسة والتنوع البيولوجي المرتبط بهما ورعايتهما. كما يشمل عملنا أنشطة البحث ووضع السياسات، وكذلك إشراك المجتمع المحلي والشركات، وتعليم الشباب وبرامج لرفع مستوى الوعي العام.

المسؤول عن الشراكات في جمعية الإمارات للطبيعة

Alissa Craddock
أليسا كرادوك
مدير أول الشراكات